معلومات الخبر

  • تاريخ النشر :17/02/1433
  • عدد الزيارات : 3172
  • عدد التعليقات : 0

ساهم بالنشر !

جامعة طيبة تعرض مشروع المدينة الجامعية بمحافظة بينبع

الأربعاء 17 صفر 1433

المركز الإعلامي
      عرضت جامعة طيبة مشروع المدينة الجامعية  لفرع الجامعة بمحافظة ينبع المزمع تنفيذه والذي يجري فيه العمل حالياً برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور منصور بن محمد النزهة، وحضور محافظ ينبع الأستاذ إبراهيم بن شخبوط السلطان، ومدير عام الهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبدالله نصيف، وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة وعدد من المسؤولين والأعيان مساء أمس الثلاثاء الموافق 16/2/1433هـ بفندق الموفنبيك بينبع.
      وقد بدء الحفل بآي من الذكر الحكيم ثم  ألقى معالي مدير جامعة طيبة الأستاذ الدكتور منصور بن محمد النزهة كلمة رحب فيها بمحافظ ينبع، وبأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة والأعيان، على حضور هذه الأمسية الثقافية والعرض التعريفي بفرع الجامعة بينبع، والذي يسهم في تقديم خدمة التعليم العالي بأرقى المستويات للمحافظة  والمراكز التابعة لها في مختلف التخصصات.
      وأضاف معاليه أنه تم تخصيص أرض لفرع الجامعة بالمحافظة بمساحة إجمالية قدرها (2.700.000) اثنين مليون وسبعمائة ألف متر مربع، وأنه يوجد بفرع الجامعة بمحافظة ينبع حالياً ست كليات هي كلية الهندسة، وكلية علوم وهندسة الحاسبات، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وكلية العلوم التطبيقية، وكلية العلوم والآداب، وكلية إدارة الأعمال، بالإضافة إلى برنامج السنة التحضيرية ، كما  تنتظر كلية الطب اعتمادها من مجلس التعليم العالي.
      وأضاف معاليه بأنه تم اعتماد مبالغ مالية لإنشاء ثلاث كليات تشمل كلية العلوم والآداب ( كلية التربية سابقاً ) وكلية العلوم التطبيقية، وكلية الهندسة، والمرحلة الأولى من البنية التحتية بمبلغ إجمالي ( 250 ) مائتين وخمسين مليون ريال.
      وبين معاليه إلى أن عدد طلاب وطالبات ينبع أكثر من سبعة آلاف وخمسمائة طالب وطالبة، ويمثلون ما نسبته (13%) من طلاب  وطالبات جامعة طيبة  والبالغ عددهم أكثر من ستين ألف طالب وطالبة، مشيراً إلى أن الجامعة تسعى إلى إيجاد تعليم جامعي متميز، في ظل الدعم السخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حفظهما الله للتعليم العالي، وتوجيهات مستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ومتابعة من معالي وزير التعليم العالي خالد بن محمد العنقري.
      وشكر معاليه في ختام كلمته محافظ ينبع وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة والأعيان على الحضور وكل من أسهم في أعمال فرع الجامعة بمحافظة ينبع.
      عقب ذلك ألقى الشيخ صالح بن عواد المغامسي محاضرة بعنوان (وقفات مع السيرة) وقدمها وكيل المعهد العالي للأئمة والخطباء الدكتور عبيد العمري استعرض فيها وقفات في سيرة النبي  صلى الله عليه وسلم ابتداء من مولده ونبوته وزواجه من خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، والوحي ونزول القرآن عليه، وخروجه إلى الطائف، وحادثة الإسراء والمعراج، ولقائه بالأنبياء عليهم السلام، والهجرة وخروجه مع أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، ووصوله للمدينة وصلاته في مسجد قباء، وبناءه للمسجد النبوي الشريف، وتحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام.
      وتناول المغامسي في محاضرته غزوات النبي صلى الله عليه وسلم في كل من بدر وأحد والخندق وفتح مكة وغزوة تبوك ووفاته صلى الله عليه وسلم،  مستعرضاً  مجموعة من العبر والدروس من حياته صلى الله عليه وسلم.
      بعد ذلك قدم  مستشار معالي مدير الجامعة للمشاريع المهندس منصور السابر عرضاً عن مخطط المدينة الجامعية بمحافظة ينبع،  والكليات الصحية والعلمية والأدبية  التي تحتاجها المحافظة، ومراعاة الخصائص  العامة للمحافظة.
      كما تناول العرض الطرق المؤدية للمخطط، والعناصر الرئيسية  المؤثرة على المكونات وعلى التعليم والسعة، والكليات المقررة والسعة المطلوبة، والتصور والأولي للمكونات الأكاديمية والسعة الطلابية والمباني المساندة والخدمات العامة، والمنطقة السكنية وأعداد الوحدات والمساحات، والتقديرات الاولية لبناء الجامعة، وتقدير التكلفة التشغيلية  للصيانة والتشغيل وغيرها من الخدمات.
      عقب ذلك ألقى محافظ ينبع الأستاذ  إبراهيم السلطان كلمة شكر فيها إدارة جامعة طيبة بقيادة الأستاذ الدكتور منصور بن محمد النزهة على ما تقدمه من خدمات تعليمية في المحافظة، وهو ما أسهم في تطور التعليم العالي وإتاحة الفرصة لأبناء وبنات المحافظة لإكمال تعليمهم الجامعي في مقر المحافظة، وتنوع التخصصات الموجودة، كما أثنى على مشروع المدينة الجامعية بالمحافظة والتي تتواكب مع احتياجات المحافظة، وفتح المجال لاستقطاب المزيد من الطلاب والطالبات.
      وفي نهاية الحفل  تناول الجميع طعام العشاء الذي أقامته الجامعة لهذه المناسبة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

 

   

 

إرسال