عن الجامعة

​​​​​​​​​​​ ​​​

 

تأسست جامعة طيبة عام 1424هـ ، الموافق 2003م


 

المملكة العربية السعودية / المدينة المنورة / طريق الأمبر نايف بن عبدالعزيز (طريق الجامعات)

 

 

جامعة سعودية شاملة تلتزم بالتميز في نشر المعرفة وإنتاجها وخدمة المجتمع، والإرتقاء لمصاف الجامعات المتقدمة محلياً وإقليمياً وعالمياً.​



                    المساهمة في بناء مجتمع يعزز التنمية المستدامة واقتصاديات المعرفة من خلال تعليم متميز وبحوث نوعية وشراكة

                    مجتمعية في بيئة محفزة للتعلم والإبداع​.


 

                    تلتزم الجامعة في جميع أنشطتها بترسيخ مجموعة من القيم تتمثل في:​

                    المسئولية: تحمل المسئولية تجاه الذات والمجتمع الأكاديمي والمجتمع عموماً.​

                    الاحترام والتقدير: احترام وتقدير جميع منسوبي الجامعة وشركائها.

                    الشفافية والمحاسبية: التعامل بوضوح وعلانية في جميع الأعمال مع أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة، وفق

                      آلية واضحة للمحاسبة.​

                    الحرية المسئولة: منح مساحة كافية من الحرية المنضبطة لأعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة.

                    الجودة والتميز: البحث الدائم عن أفضل السياسات والممارسات والعمل على تطبيقها بدرجة عالية من الجودة.

                    الإبداع: تشجيع الأفكار والحلول الإبداعية في مجالات البحث والتدريس والإدارة، ومكافأة أصحاب المبادرات الهادفة.​

                    القيادة: دعم وتشجيع الأدوار القيادية على جميع المستويات.

                    الجاهزية والمرونة: القدرة على الاستجابة السريعة لمتغيرات بيئة العمل الداخلية والخارجية.

                    العدالة: التأكيد على تكافؤ الفرص في القبول والتوظيف والتعامل بإنصاف مع الجميع.

                    المستقبلية: التركيز على استشراف المستقبل والالتزام بالتخطيط المستمر.​


 

                    تحقيقاً لرؤية الجامعة، ورسالتها وقيمها، تلتزم جامعة طيبة بالعمل على تحقيق توجهاتها السبعة الاستراتيجية الآتية:​

                     - التميز في التعليم والتعلم.

                     - تطوير البحث العلمي والدراسات العليا لخدمة قضايا المجتمع.

                    - بناء شراكة حقيقية مع المجتمع.

                    - التحسين المستمر للتنظيم الإداري والمالي بالجامعة.

                    - تنويع مصادر الدخل.

                    - بناء بيئة جامعية جاذبة ومتكاملة.

                    - الارتقاء بمكانة وتصنيف الجامعة محلياً وإقليمياً وعالمياً.​

                                                                                                                       



 


بدأت الجامعة عامها الأول بسبع كليات وتطورت حتى أصبحت  في العام الجامعي 1434- 1435هـ  تضم 28 كلية ومعهد واحداً، منها 16 بالمقر الرئيسي بالمدينة المنورة، والباقي في ستة فروع هي :  ينبع - العلا - الحناكية - خيبر - المهد - بدر،

والكليات هي :


​1.الطب​​2.طب الأسنان ​3.الصيدلة ​4.العلوم الطبية التطبيقية
5.العلوم الطبية التطبيقية بينبع 6.العلوم الطبية التطبيقية بالعلا7.التأهـيل الطبي 8.التمريض
9.العلوم10.المعهـد العالي للأئمة والخطباء11.العلوم بينبع12.الهندسة
​​13.الهندسة بينبع ​14.علوم وهندسة الحاسب الآلي15.المجتمع
16.التربية
17.الآداب والعلوم الإنسانية ​18.علوم وهندسة الحاسبات بينبع 19.إدارة الأعمال
20.الحقوق
21.الآداب والعلوم الإنسانية بينبع 22.علوم الأسرة
23.إدارة الأعمال بينبع24.العلوم والآداب بالعلا
25.المجتمع بالحناكية 26.المجتمع بخيبر27.المجتمع بالمهـد28.المجتمع بالعلا
​29.المجتمع ببدر


 

يبلغ عدد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة 1409 عضواً،  بالإضافة إلى 1606 ما بين معيد ومحاضر ومدرس لغة.


 

شهدت الجامعة تطوراً ملحوظاً في عدد طلابها حيث ارتفع من 7761 طالباً وطالبة بالعام الجامعي 1424-1425هـ إلى 69210 طالب وطالبة بالعام الجامعي 1439-1440هـ​

​ 

 

يبلغ عدد البرامج العلمية بالجامعة 89 برنامجاً منها 6 برامج درجة المشارك، و 47 لدرجة البكالوريوس، و  36 علي مستوى الدراسات العليا، وعدد الدرجات العلمية التي تمنحها الجامعة سبع درجات هي: المشارك -  البكالوريوس -  الدبلوم العام - الدبلوم العالي - الماجستير – الدكتوراة.​


Image21.png

      صدر قرار تغيير مسمى عمادة التعليم الموازي والمستمر بتاريخ 23/2/1439 إلى عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والعمادة بدورها تساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 عن طريق تطوير الفرد ذاتيا ومهنيا وعلميا لتلبية احتياجات المجتمع، من خلال تقديم البرامج والأنشطة لمواجهة متطلبات التنمية الشاملة وخدمة احتياجات سوق العمل لتعزيز دور الجامعة في خدمة المجتمع، وتهدف إلى إيجاد بدائل لخريجي الثانوية ممن لم تتح لهم فرصة للحصول على مقعد دراسي من خلال توفير برامج دراسية مطورة وفق معايير الاعتماد الأكاديمي العالمي، وتوفر دورات ودبلومات تأهيلية للخريجين لتأهليهم لسوق العمل،كما تساعد في مواجهة متطلبات التنمية الشاملة، وتسعى لإقامة شراكات استراتيجية مع القطاعين العام والخاص بهدف خدمة المجتمع. ​