باحثون من جامعة طيبة يعدون دراسة خليجية في مجال ارتباط التغذية بفايروسكورونا
09/11/41
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
65
تاريخ النشر :
09/11/41

شارك باحثون من جامعة طيبة مع الأمانة العامة للجنة الوطنية للتغذية بالمملكة في دراسة خليجية واسعة النطاق بعنوان "دراسة التغيرات على سلوكيات المجتمع والممارسات والرعاية التغذوية للممارسين المختصين في التغذية والممارسين الصحيين خلال جائحة كورونا (كوفيد19)".

 وقام الفريق البحثي بقيادة الدكتورة خلود بخاري من قسم التغذية الإكلينيكية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة طيبة بالتعاون مع الأمانة العامة للجنة الوطنية للتغذية في الهيئة العامة للغذاء والدواء بإعداد الاستبيانات الخاصة بالاستطلاع والتحقق منها وإشراك عدد من الباحثين من دول الخليج العربي (دولة الامارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، دولة الكويت، وسلطنة عمان) وذلك للمساهمة في هذا الاستطلاع الصادر من الفريق البحثي في المملكة.

وأشارت الدكتورة خلود بخاري أن الاستطلاع يهدف إلى معرفة وتقييم الطرق المتبعة لدى المجتمع في دول الخليج العربية حول الحصول أو البحث عن المعلومات التغذوية قبل وبعد جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) باستخدام وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي المتنوعة.

 وأوضحت بخاري أن المعلومات التغذوية المتوفرة في هذه الوسائل ليست دائما صحيحة ولا يمكن الوثوق بها. كما أن سلوكيات المجتمع للحصول على المعلومات التغذوية وتلقي الرعاية التغذوية قد تتأثر بإجراءات الحجر الاحترازية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩). ويهدف الاستطلاع أيضا إلى معرفة ممارسات أخصائي التغذية والممارسين الصحيين في دول الخليج العربية تجاه المجتمع والمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) أثناء تقديم الاستشارات والرعاية التغذوية قبل وبعد هذه الجائحة، مشيرة إلى الدراسة ستساعد بمشيئة الله تعالى في معرفة وتحسين مصادر الحصول على المعلومات التغذوية وتطوير طرق البحث للوصول للمعلومات التغذوية الصحيحة في دول الخليج العربي. كذلك ستسهم بمشيئة الله تعالى في تطوير الممارسات المهنية لدى أخصائي التغذية والممارسين الصحيين لتلبية احتياجات المجتمع في دول الخليج العربي.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع الدراسة ينقسم إلى 4 محاور رئيسة وكل دراسة تتناول محورا مهما من محاور المشروع حول سلوك العامة في الحصول على المعومات الغذائية، واستكشاف التغيرات في استجابة الممارسين وأخصائي التغذية بشأن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بعد جائحة كورونا، واستطلاع لاستكشاف تأثير الجائحة على ممارسات أخصائي التغذية في المستشفيات، وتصورات الطبيب أو الممرض حول دور أخصائي التغذية في توفير العناية لمرضى كوفيد 19 من ذوي الحالات الحرجة.   
هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟