جامعة طيبة تنظم ندوة عن خطر جماعة الإخوان المسلمين وغيرها من الجماعات على المجتمعات الإسلامية
28/07/42
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
169
تاريخ النشر :
28/07/42

نظمت جامعة طيبة بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ندوة عن بعد بعنوان "التعليق على بيان هيئة كبار العلماء في وجوب الاجتماع ونبذ الفرقة ولاختلاف والتحذير من جماعة الإخوان المسلمين" وذلك عبر التطبيق المرئي (مايكروسوفت تيمز)، بحضور معالي رئيس الجامعة الدكتور عبدالعزيز السراني، ووكلاء الجامعة وأعضاء هيئة التدريس، وأكثر من 1500 طالب وطالبة.

وبدئت الندوة بكلمة لمعالي رئيس الجامعة تحدث خلالها حول ما تحظى به المملكة العربية السعودية برعاية من ولاة الأمر خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين –حفظهم الله- وفطنتهم في التصدي لدعاة الفتنة والشر، وموصياً بضرورة التصدي لكل ما من شأنه المساس بالوطن واللحمة الوطنية والدفاع عن الوطن والمساهمة في دفع التيارات التي تدخل باسم الإسلام وسماحته ومنها جماعة الإخوان الإرهابية.

وبعدها أوضح الدكتور عبد العزيز العقيل مستشار معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أهم صفات جماعة الإخوان، والسبل التي يتخذونها لنشر أفكارهم الخبيثة، كما حذر من الالتحاق بهذه الفئة التي تهدف إلى زعزعة الأمن وتفكيك وحدة الصف لأي بلد، وخاصة المملكة العربية السعودية التي بنيت دعائمها على التوحيد والعقيدة الصحيحة المعتدلة.

وأضاف بأن الجماعة تثير الفتن في الدول، وأنها تهدف إلى زعزعة التعايش في الوطن الواحد، لكي يحصلوا على ما يريدون من نشر الفوضى في المجتمعات المسلمة، وحذر من الجماعات المتطرفة كالإخوان وغيرهم الذين سطروا أبشع الجرائم في المجتمعات الإسلامية وتنكروا لبلدانهم، سائلاً الله للجميع التوفيق والإعانة على الخير ودوام الأمن والاستقرار على جميع بلاد المسلمين.

وتحدث الدكتور عبد العزيز الهليل باحث بالقضايا الوطنية والأمن الفكري خلال المحاضرة، عن جماعة الإخوان المسلمين ومخالفتهم لمنهج أهل السنة والجماعة وخطرهم وما يقومون به من عبث وفساد وإفساد، وإثارة الفتن بكل وسيلة، واستخدامهم الإسلام كغطاء ولباس لتصرفاتهم وتنفيذ خططهم لزعزعة الأمن وبث الغلو والتطرف وإلحاق الضرر بالأمم والمجتمعات الإسلامية.

كما تحدث الاستاذ الدكتور فهد بن سليمان الفهيد أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة في جامعة الإمام إن البيان الذي صدر عن هيئة كبار العلماء أنه جامعاً، حيث اشتمل على عدة نقاط من أهمها أن أفراد الجماعة يتلونون في قضايا الأمة، وأنهم يستخدمون مؤلفاتهم بأسماء وهمية من أجل الإضرار بالشباب في السعودية، وأن العمل المنظم واجب عندهم، وأن الهدف الذي تطمح له الجماعة هي أخذ بيعة من الشباب لهم.

وأكد الفهيد أن هذه الجماعة أخرجت على يديها جماعات إرهابية متطرفة في بلدان مختلفة من بلاد المسلمين، وأن جرائم العنف في العالم منهم، مضيفا بأن يجب الحذر منهم، والانتماء إليهم والتعاطف معهم، واختتمت الندوة بعرض بعض من أسئلة الحضور ثم قدمت الجامعة جوائز تحفيزية لمن يجيب على بعض الأسئلة المتعلقة بالمحاضرة.

23412312.jpg234123.jpg

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟