المشرف على وحدة التوعية الفكرية بجامعة طيبة قرار الوزارة رسم مسارا جديدا في خطط التوعية
10/08/42
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
151
تاريخ النشر :
10/08/42

الدكتور العمري.jpeg

صرح سعادة الأستاذ الدكتور عبيد العمري المشرف على وحدة التوعية الفكرية بجامعة طيبة أن قرار معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بإنشاء وحدات للتوعية الفكرية في جميع إدارات التعليم والجامعات في المملكة لضمان تعزيز مفاهيم وقيم الوسطية والاعتدال والمواطنة، ومحاولة التصدي للأفكار المتطرفة بكل الوسائل.

وأكد الدكتور العمري أن القرار يأتي ليؤكد أهمية التوعية الفكرية، واختط لها مسارا جديدا في مسار رحلتها معتمدا على الحوكمة في الإجراءات المتخذة في قضايا التوعية الفكرية وتنفيذ الخطط العملية وفق نموذج تشغيلي معتمد من مقام الوزارة يحظى بمتابعة بالغة من أعلى المستويات.

وأبان العمري أن جامعة طيبة منذ نشأتها تعمل على إثراء هذا الجانب المهم في مسارها التعليمي والخدمي والاجتماعي، وأنشأت وحدة للتوعية الفكرية منذ سنوات، وكانت نواة لبرنامج سفراء الوسطية الذي اختتمت فعالياته مؤخرا في نسخته الخامسة، ونتج عنه مخرجات عدة شملت مختلف طلاب الجامعات على مستوى المملكة.

وستحرص جامعة طيبة في المرحلة القادمة من خلال التشكيل الجديد لمسار التوعية وقف تعليمات الوزارة أن تتقيد بالنموذج التشغيلي المعتمد، وتحرّض منسوبي الجامعة على الابتكار والإبداع في هذا المجال ضمن بيئة حضارية تتوافر على مجتمع أكاديمي يتسم بالوسطية والانفتاح على الآخر والولاء للدين ثم لولاة الأمر والانتماء للوطن.

وأشار إلى أن الفرصة سانحة اليوم للجامعات السعودية للاستفادة من دعم الوزارة لوحدات التوعية الفكرية بتشجيع المبادرات العلمية والبحثية المتعلقة بالقضايا الفكرية وتحديد ورصد الظواهر السلبية الداعية إلى الخروج عن مصفوفة القيم الاجتماعية. سيما أن الجامعات تحمل على عاتقها مسئولية توعية الشباب وتحصينهم عبر مناهجها وبرامجها وبيئتها الأكاديمية، واختيار منسوبيها وأعضاء هيئة التدريس القدوات ليزودوا تلامذتهم بالمعارف الضرورية المنسجمة مع بناء الدولة المتقدمة المبنية على التسامح والانفتاح وتقبل الآراء وتشجيع الحوارات.




هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟