جامعة طيبة توقع إتفاقية تعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية المتجددة
19/03/43
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
397
تاريخ النشر :
19/03/43



رغد عطالله - المركز الإعلامي

وقّعت جامعة طيبة مذكرة تعاون مشترك مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في اتفاقية إنشاء شراكة بين المدينة والجامعة لاستضافة محطات الرصد وقياس مصادر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح و إمكانية الوصول إلى بيانات محطات القياس والمشاركة في توفير فرص التدريب والتعاون لجامعة طيبة التي تمثل جزء من برامج مدينة الملك عبدالله لرصد ورسم خرائط مصادر الطاقة المتجددة.
 
وقال معالي رئيس جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني أن الاتفاقية التي وقعها معاليه مع الدكتور خالد بن صالح السلطان معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، جاءت رغبة في تعزيز مجالات وأطر التعاون بينهما من خلال المشاركة في إعداد وتنفيذ برامج ومشاريع مشتركة خاصة في المجالات المتعلقة بقياس الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ورصدها والتي تعد جزءاً أساسياً في تشكيل علاقة متكاملة تعمل على توفير العديد من الفرص في مجال التدريب والتعاون حيث تقدم مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية بالتنسيق مع جامعة طيبة التدريب في مجال أنشطة الصيانة للمقاولين ومنسوبي الجامعة ، مشيراً أن  الاتفاقية تضمنت مجالات التعاون المشترك لاستضافة محطات الرصد وقياس مصادر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي شملت محطات رصد وقياس مصادر الطاقة الشمسيه وطاقة الرياح و قياساتها وبياناتها ، كذلك التدريب والتعاون ويشمل مشاركة المدينة في إعداد المعايير والخطط التدريبية للتخصصات المتعلقة بالطاقة المتجددة وإستفادة الجامعة من الأبحاث والدراسات التي تعمل عليها مدينة الملك عبدالله في مجال الطاقة المتجددة، كما أنها تمنح الجامعة فرصة التعاون المشترك بين جامعة طيبة والجامعات الأخرى في مشاريع متعلقة بأبحاث استخدام شبكة القياس، إضافة إلى التعاون مع القطاع الصناعي الخاص ومطوري مشاريع الطاقة والممولين في المشاريع التي تستخدم بيانات شبكة قياس الطاقة الشمسية وطاقة الرياح .

اتفاقية الطاقة الذرية.jpeg


هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟