نبذة عن إدارة الاستثمار والأوقاف

 

     تمتلك جامعة طيبة عدداً من الأصول المنقولة وغير المنقولة، ولديها المقومات الفنية والمهنية والبشرية ما يستوجب المحافظة عليها وتطويرها وتنميتها ورفع كفاءة تشغليها وحسن استثمارها.

     كما يتوفر لدى جامعة طيبة عدداً من المراكز والوحدات البحثية والمهنية المتخصصة، والتي لديها خبرات متراكمة وشراكات استراتيجية مع جامعات ومعاهد ومراكز مرموقة، بما يؤهلها لممارسة عملية الاستثمار في مجالات ومشاريع واعدة.

     وقد تضمنت الأهداف الاستراتيجية لوزارة التعليم، وفق ما جاء في برنامج التحول الوطني (2020) ما يتعلق بدور الجامعات في تنويع مصادر تمويل مبتكرة وتحسين الكفاءة المالية مع مشاركة القطاع الأهلي والخاص في عملية التعليم وما تتضمنها من أنشطة وخدمات.

     ولتمكين الجامعة من استثمار ما لديها من مقومات مادية وفنية وبشرية، وبما يحقق الاستجابة والتفاعل من الأهداف الاستراتيجية لوزارة التعليم، أنشأت جامعة طيبة إدارة متخصصة في مهام الاستثمار والأوقاف للمساهمة في تحقيق أهداف الجامعة في تنمية مواردها وتحسين العائد عن ما لديها من أصول وموارد.

      ويتلخص دور إدارة الاستثمار والأوقاف بجامعة طيبة في إدارة المحفظة الاستثمارية للجامعة من خلال أوعية وأذرع استثمارية معتمدة وفق رؤية استراتيجية وقرارات استثمارية لإمكانيات وموارد الجامعة، على أسس فنية وقواعد مهنية تراعي أهداف تحسين الموارد من جانب ومتطلبات تقليل المخاطر من جانب آخر.

      كما يتضمن دور إدارة الاستثمار والأوقاف بالجامعة مهام تكوين أصول للوقف مع ما يتوفر لها من هبات ومنح ووصايا ومساعدات، وتنميتها وتطويرها بما يوفر تمويل ذاتي مستمر يدعم برامج التعليم والبحث بالجامعة.

وتمارس إدارة الاستثمار والأوقاف بجامعة طيبة مهامها من خلال علاقات التنسيق والتعاون والشراكة مع كافة وحدات الجامعة والجهات المختصة والأطراف ذات العلاقة خارج الجامعة للاستفادة من كافة مجالات وفرص الاستثمار ذات علاقة بأنشطة وخدمات الجامعة ووفق الأنظمة المعتمدة.

      ولتقوم إدارة الاستثمار والأوقاف بدورها، ثم صياغة رؤية ورسالة وأهداف استراتيجية لها واعداد التنظيم الإداري وهيكل الموارد البشرية، وتوفير البنية التحتية المعلوماتية لها، مع تحديد أولويات المجالات وأنشطة اعمالها بما يتوافق مع التوجهات والاهداف الاستراتيجية للجامعة.