نبذة عن كلية العلوم بينبع

يطيب لنا أن نقدم لكم كلية العلوم في ينبع كواحدة من الكليات التي احتلت موقعا مرموقاً بين كليات جامعة طيبة في وقت وجيز. وذلك بفضل البنيات الأساسية المتميزة التي أسست عليها الكلية. لدينا قناعات راسخة في كلية العلوم في ينبع بأن مجتمعنا يعول كثيراً على تميز التعليم بالبلاد ليحقق غاياته وأمنياته في الرفاهية للمجتمع. ولذلك تعمل كلية العلوم في ينبع وتهدف إلى الوصول إلى ما فوق التميز. إن إدارة الكلية وهيئة التدريس والكادر الإداري بالكلية كلهم معنيون وطامحون لتهيئة مستقبل مشرق لطلاب الكلية.

تمثل كلية منسجمة ملتزمة بقوة في التدريس والبحث والتفاعل مع المجتمع ، ومع الصناعة والمهن والمؤسسات الحكومية إضافة إلى الخريجيين. إن قوتنا تكمن في أعضاء الهيئة التدريسية، وهم شباب متحمس وحريص على إثبات أنفسهم. تعتبر كلية العلوم نواة كليات العلوم الأساسية والتكنولوجيا والطبية، حيث سعت باستمرار إلى تطويرات وإضافـات أساسية ، ركزت على العلوم الأساسية وتطبيقاتها للمعارف العلمية. وبأعضاء هيئة تدريسية يقرب عددهم من 83 عضواً تقدم الكلية برامج أكاديمية مختلفة ومتميزة، يتم ذلك من خلال أربعة أقسام متباينة: الرياضيات والإحصاء ؛ الأحياء؛ الكيمياء؛ والفيزياء. إن البرامج الأكاديمية المطبقة تخضع إلى مراجعات مستمرة بحيث تتماشى مع التطور الحاصل في العلم والتكنولوجيا.

إن أعضاء هيئة التدريس يتمتعـون بآفاق العمـل المتميز. إن عـدداً كبيراً منهم يتقدم نحو عمل البحوث بالرغم مـن عـدم وجود المعدات البحثية الكافية في الكلية، ولكنهـم يعتمدون على التعاون مـع زملائهم فـي كليات ومؤسسات أخرى بشكل أساسي. إن إنتاجهم وعملهم يلقى الدعم من عميد البحث العلمي وصناديق البحث الوطنية ووزارة التعليم العالي.

الكليـة تسعـى جاهـدة لتوفيـر بيئـة ديناميكية تهـدف إلـى دعـم الإبداع الأكاديمـي والابتكار والتميـز فـي التدريس والتعلم والبحث. ونوجـه جميع الأنشطة إلى التدريس والبحث والاتصال ونصـب عملنـا نحو تفكير مستقبلي والحصول على نتائج وتجاوب مجتمعي حتى نحقق رؤانا كي نكون من أوائل المؤسسات فـي العلـم والتكنولوجيا فـي المملكة.