كلمة مشرف القسم

بسم الله  والحمد لله والصلاة والسلام علي سيدنا محمد أشرف المرسلين

 وبعد،،،

                يهدف علم الأحياء العام إلى دراسة الكائنات الحية، بمافي ذلك هياكلها ووظائفها ونموها وتطورها وتوزيعها وتصنيفها. و ينقسم علم الأحياء إلى فروع أو شعب حسب نطاق الكائنات الحيَّة، وأنواع الكائنات الحيَّة المدروسة، والأساليب المُستخدمة في دراستها. حيث يدرٍس علم الأحياء الجزيئي التفاعلات المُعقدة التي تحصل بين الجُزيئات البيولوجية، ويُعنى علم النبات بدراسة حياة النباتات المُختلفة، ويدرس علم الأحياء الخلوي الخلية التي تُعدّ وحدة البناء الأساسية للحياة، ويدرس علم وظائف الأعضاء الوظائف الفيزيائية والكيميائية لأنسجة وأعضاء وأجهزة الكائن الحي، بينما يدرس علم الأحياء التطوري العمليات التي أدّت إلى تنوّع الحياة، ويُعنى علم البيئة بالبحث في كيفيّة تفاعل الكائنات الحيَّة مع بيئتها.

إن تطور علم الأحياء أسهم في تطور العلوم الطبية والزراعية والصناعية ومن ثم التقدم التكنولوجي في كافة أوجه الحياة. وتعي الدول المتقدمة أهمية تأهيل طلابها في هذا المجال والحث علي ازدهار البحث العلمي فيه ليقينها أنه من أبرز روافد التقدم التكنولوجي والسبق فيه. لهذا فإن قسم الأحياء بكلية العلوم بينبع يسعي لإعداد خريجين متميزين قادرين على استيعاب ومواكبة التطور والاسهام في البحث العلمي في علم الأحياء العام، مما يمكنهم من النهوض بمجتمعهم  ووطنهم بشكل فعال. لذلك اُهل القسم بنخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس ومناهج وأدوات تدريس متقدمة وجار تطوير معامل القسم في شطري الطلاب والطالبات من أجل هذا الهدف.

نسأل الله تعالي التوفيق والسداد...

مشرف قسم الأحياء

د. رشاد محمد أحمد كبيش