​عزيزي ا​لزائر. . . مركز التعليم والتعلم بجامعة طيبة يسعده متابعتك لأنشطته عبر صفحاته الإلكترونية . . .

 


 


​​  ​​​ 15.png

يعتبر مركز التعليم والتعلم واحد من الكيانات الفتية لجامعة طيبة، فقد أنشئ بموجب القرار الإداري رقم 575/ ق بتاريخ 15/ 10/ 1434؛ ليسهم في تحقيق رسالة الجامعة المعنية بالريادة في مجال التعليم والتعلم.

وقد تزامن إنشاء المركز مع الحراك الأكاديمي الذي شهدته الجامعة في شروعها للحصول على الاعتماد الأكاديمي.

ويعمد المركز إلى دعم أعضاء هيئة التدريس بالجامعة –فنيًا- بناء على احتياجاتهم، وكذا تنمية مهارات الطلبة في الجانب الأكاديمي، ونشر المبادرات النوعية في مجال التعليم والتعلم الجامعي، وبناء شراكات فاعلة؛ لتحسين مخرجات التعليم بالجامعة. ومن هنا كانت وحدات المركز الثلاث: (التعليم، التعلم، الدراسات التطويرية).

 والمركز من خلال مشرفه وأعضائه، ومن قبلهم القيادات العليا بالجامعة؛ يؤمنون بأن النجاح والريادة لا تأتي صدفة، وإنما بتكاتف الجهود، والعمل الفريقي؛ لتجويد العملية التعليمية.

ولأن كل ذي بدء صعيب؛ فمن هنا نبدأ عملية التطوير، التي بدأت قبل أن نبدأ، ولا تنتهي بعد أن ننتهي.

من هنا نبدأ؛ ليس من نقطة صفر، بل بالبناء على ما قام به من كان قبلنا من الزملاء والزميلات، متسقين مع منطلقات الجامعة في التوجه نحو العمل المؤسسي، وليس الفردي.

من هنا نبدأ؛ في مركز التعليم والتعليم بروح عمل فريقي، فريق مصغر يجسده أعضاء المركز، وفريق واسع، يضم كل منسوبي الجامعة ممن هم معنيين بالعملية التعليمية.

 من هنا نبدأ؛ وكلنا قناعة بأن المعارف والمهارات في المجال الأكاديمي شيء جيد، والإرادة والتحدي أفضل بلا شك، لكن الممارسة الفعلية والتعاطي مع الواقع_ بكل زخمه_ هو الطريق الأمثل.

من هنا نبدأ؛ ونصب أعيننا أن المعارف أصبحت تتضاعف بشكل هندسي، وبالتالي مواكبتها درب من المستحيل، والحل الوحيد؛ اكتشاف طرق جديدة للتفكير في هذه المعارف، وهذا ما نحاول أن نسهم فيه.

نبدأ وكل أعمالنا نصب أعيننا أن تكون موثقة؛ حتى يمكن قياسها، ومن ثم تجويدها.

من هنا نبدأ؛ بأفق مفتوح على كل قطاعات الجامعة نستفيد منها، ونقدم ما يمكن أن يفيد الأخرين.

من هنا نبدأ؛ بقوة دفع من قيادات الجامعة، تلك التي تدعمنا بكل قوة، إيمانًا منها بأهمية ودور مركز التعليم والتعلم.

من هنا نبدأ؛ من جامعة طيبة الطيبة؛ نبدأ والنهاية في أذهاننا.

​​ 
 
​​